تخطى إلى المحتوى

استيراد الورد من تركيا

استيراد الورد من تركيا

أصبح استيراد الورد من تركيا أحد أكثر المشاريع التجارية الناجحة اليوم. والتي شاعت بكثرة في الفترة الأخيرة، وذلك يعود لشهرة تركيا بالأزهار والورود منذ آلاف السنين. إذ تمتاز تركيا بطبيعتها الخلابة، التي تتخللها الأنهار وينابيع المياه العذبة، مما جعلها بيئةً مناسبة جدًا لنمو أروع أنواع الأزهار، وأجمل الورود بمختلف الأشكال والألوان. فإذا كنت مهتمًا بموضوع الورود التركية، تابع قراءة المقال التالي لتتعرف على كيفية استيراد الورود من تركيا، وأشهر محلات بيع الورد فيها.

أمّا إذا كنت تاجرًا وتبحث عن طريقة آمنة ومضمونِة، وكذلك سهلة وسريعة لشراء الورود من تركيا بالجملة، ثم استيرادها إلى بلدك. فما عليك إلّا أن تتواصل مع أشهر شركة استيراد في تركيا، من خلال الضغط هنا.

استيراد الورد من تركيا.

كانت الطبيعة التركية وما زالت بيئةً خصبة لنمو أندر وأجمل أنواع الورود الطبيعية ذات الألوان الزاهية والرائحة العبقة. وقد استغلت الحكومة التركية هذا الشيء، فعملت على توسيع نطاق زراعة الورود والنباتات الخضراء فيها، مما ساهم بإعطاء تركيا طابعًا جماليًا مختلفًا ومتميزًا. بعد ذلك، أصبحت تركيا واحدة من أهم الدول المصدّرة للورود، حيث عقدت العديد من الدول صفقات كبيرة لاستيراد الورد الطبيعي.

ثم لاحقًا ومع تطور التجارة بمجال استيراد الورود من تركيا ظهرت تجارة جديدة موافقة لهذه، وهي استيراد ورد صناعي من تركيا. وكانت السعودية من أكثر الدول استيرادًا للورود التركية، حيث ازداد استيراد الورد للسعودية في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ.

كيفية استيراد الورود من تركيا

أمّا عن آلية وكيفية استيراد الورود من تركيا، فهي مماثلة تمامًا لعملية استيراد أي منتج من تركيا. لكن عند الرغبة باستيراد الورود التركية يجب الانتباه لبعض الشروط التي تحددها الدولة التركية، وهذه الشروط هي:

  • تحديد الأنواع المطلوبة على سبيل المثال الورد طبيعي أم صناعي.
  • تحديد الكمية المطلوبة، ويؤخذ بعين الاعتبار أنّ التكلفة تنخفض كلما زادت الكمية.
  • يتوجب على الراغب بالاستيراد أن يعاين البضاعة ويتأكد من جودتها ومن سعرها المناسب قبل الاتفاق والشراء، وذلك إما عن طريق:
    1. سفره بشكل شخصي إلى تركيا، والبحث عن أجود أنواع الورود وأرخص الأسعار. والاتفاق مع المُصدِّر على الكمية المطلوبة ووقت الشحن ووقت التسليم.
    2. عن طريق وسيط بين المستورد والمصدّر، والذي غالبًا ما يكون إحدى شركات الوساطة التجارية التي تعمل بهذا المجال. مثل شركة خبراء تطوير الأعمال المختصة بعمليات الاستيراد والتصدير للكثير من البضائع والمنتجات التركية. بما فيها الورود بنوعيها الطبيعي والصناعي. حيث يُطلب منك كتاجر، تحديد نوع الورد التركي الذي تريد أن تستورده، والكمية المطلوبة. ثم تتولى الشركة باعتبارها الوسيط التجاري تنفيذ جميع العمليات التالية:
      • البحث عن أفضل محلات بيع الورد في تركيا، ثم التفاوض معها لشراء الكمية المطلوبة من الورود بأسعار الجملة.
      • استخراج جميع الأوراق اللازمة لتصدير الورد من تركيا.
      • تعبئة الورود وتغليفها بطريقة تحافظ على رونقها وانتعاشها.
      • متابعة عملية التخلص الجمركي لشحنات الورد من تركيا.
      • متابعة إجراءات الشحن، واختيار الطريقة الأنسب لشحن الورود بحيث تصل بأسرع وقت ممكن.

سوق الورد في اسطنبول

استيراد الورد من تركيا

في سياق الحديث عن استيراد الورد من تركيا، لابد لنا من الحديث عن أشهر وأجمل أسواق الورود التركية وأقدمها. وهو سوق الورود في اسطنبول الذي يقع في القسم الأوروبي من مدينة اسطنبول، وبالتحديد في منطقة بي أوغلو.

وهذا السوق عبارة عن بناء كبير وفخم، مؤلف من ثلاثة طوابق، ويوجد فيه عدد من المحلات في الطوابق الأرضية، وفوقها مجموعة من الشقق الفخمة والجميلة.

حيث أنّ ديكورها الخارجي عبارة عن أحجار مزخرفة بشكل رائع وتعود للقرن التاسع عشر، ويتزيّن المبنى الفخم في القسم الأوسط منه بتماثيل منحوتة بإبداع. كما يعود تاريخ هذا السوق إلى العام 1870، حيث كان بالبداية عبارة عن مسرح، لكنّه تعرض لحريق ضخم مما أدى لانهياره بشكل كامل.

بعدها اشتراه شخص ثري، فأعاد بناءه مُستعينًا بمعماري فرنسي، عمل على تصميمه و تزيينه بطراز باريسي فخم. وفي العام 1917 وبعد اندلاع الثورة الروسية، وهجرة الروس بشكل كبير إلى تركيا وإلى اسطنبول بشكل خاص.

اهتمت العديد من النساء الروسيات ببيع الورود ضمن هذا السوق. ومع مرور الوقت بدأ افتتاح محلات لبيع الورد فيه وازدادت أعدادها تدريجيًا. حتى أصبحت أغلب محلاته فيما بعد مخصصة لبيع الورود، لذا أُطلق عليه اسم سوق الورد أو ما يعرف بجدار الورد أيضًا أو ممر الورد.

اسماء محلات ورد في تركيا

تمتلك تركيا ما يقارب 25% من أنواع الورود في العالم، حيث تنتشر زراعة الورد على كامل أراضيها. وتتركز بشكل رئيسي في المناطق الشمالية والشرقية من البلاد. وللورود استخدامات عديدة جدًا، فضلًا عن استخدامها للزينة، فهي أيضًا تستخدم لاستخراج العطور والزيوت وماء الورد الذي يدخل في مستحضرات التجميل، بالإضافة إلى استخدامه للمنكّهات وصناعة الحلويات.

ويتواجد في تركيا أعدادًا كبيرة من محلات الورود فهي بلد الزهور والورود بامتياز، حيث يوجد فيها أكثر من ثلاثة آلاف نوع من الورود الطبيعية. ومن أشهر محلات الورد التركية والتي يمكن الاعتماد عليها عند الرغبة باستيراد الورد من تركيا نذكر:

  • Send Flowers to Turkey
  • Turkey Flowers Shop
  • GOLDEN ROSE
  • Naturel Rose Shop
  • Rose Mary Paris
  • Obama kuruyemiş

وتجد لدى محلات الورود هذه العديد من الأنواع نذكر منها:

    1. زهرة التوليب.
    2. زهرة قطرات الثلج.
    3. زهرة الزعفران.
    4. ورد الجوري.
    5. زهرة بخور مريم.
    6. زهرة شقائق النعمان.
    7. زهرة الدُفلى.
    8. ورد الجوري الأسود.
    9. زهرة القرنفل.

وبالنسبة لأسعار الورد في تركيا بشكل عام تعتبر متوسطة، لكنها ترتفع بالمواسم الصيفية. خلال المناسبات الخاصة مثل عيد الحب. إذ يمكن أن يرتفع سعرها للضعف.

أبرز الأسئلة الشائعة فيما يتعلق باستيراد الورد من تركيا

تنتشر على محركات البحث العديد من الأسئلة المتعلقة بموضوع استيراد الورود التركية. وفي هذه الفقرة ستجد الإجابات الموجزة حول أكثر تلك الأسئلة شيوعًا:

أهم الدول المصدرة للورود الطبيعية هي كل من تركيا وألمانيا وإيطاليا، وبلجيكا وماليزيا وكينيا، والإكوادور وكولومبيا. حيث يعتمد اقتصاد بعض هذه الدول على تصدير الورد بجزء كبير.
لا يوجد رقم متفق عليه لاستيراد الورود من تركيا، وذلك لأنه يختلف تبعًا لعدة عوامل هي: 1- شركة الشحن.

2- الكمية المطلوبة.

3- نوع الورد المستورد.

فمثلًا أسعار الورد الاصطناعي تختلف عن أسعار الورد الطبيعي، وسعر الورد الجوري يختلف عن سعر الزنبق والريحان.

وهكذا بالختام نجد أن تجارة الورود تجارة مربحة وجميلة في الوقت ذاته. وربح تاجر الورد ليس موسميًا لكنه يزداد في موسم الصيف و عيد الحب. وبما أن الورود التركية هي الأجمل والأكثر تنوعًا والأسهل استيرادًا. لذا فإن مشروع استيراد ورد من تركيا يعد مشروعًا ناجحًا ومربحًا.

اقرأ المزيد عن كيفية التخليص الجمركي في تركيا. ومن هي أفضل شركة استيراد وتصدير تركيا يمكنك الاستعانة بها.

 

هل كان هذا المنشور مفيد؟

انقر على النجوم للتقييم (من اليمين إلى اليسار).

0 / 5. 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن.

تواصل معنا